15 نوفمبر 2015 - 16:514 نوفمبر 2015 - 21:27 منتديات مكشات


لمتابعة "الأحوال الجوية والرحلات" عبر جوال مكشات أرسل الرقم 1 إلى 809207 (اتصالات) - 601259 ( موبايلي )

::::::: تابعونا على تويتر مكشات :::::::


مرحبا بكم في منتديات مكشات

::::::: تطبيق مكشات للأجهزة الذكية :::::::


تفعيل العضوية

إرسال كود التفعيل

مركز تحميل الصور

باحث قوقل لمكشات

الرصد الجوي

رادارات المناطق

إستعادة كلمة المرور

تنبيه : منتديات مكشات تمنع عرض أو طلب الأسلحة أو الذخائر بكافة أنواعها ، كما تمنع طرح مواضيع عن أي أسلحة عسكرية
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 21

الموضوع: شرح رائية الخلاوي الفلكية

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    2,133

    شرح رائية الخلاوي الفلكية

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا شرح مبسط ومختصر لرائية الخلاوي الفلكية.

    شرح رائية الخلاوي الفلكية

    الأبيات

    اول نجوم القيظ غرّا لكنّها ... مراغة بزوا عند باب المجحرا

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين نجم كالوهيد المنثرا

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين نجم كالنذير المذيرا

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين سهيل اليماني الأزهرا

    ويعقب سهيل عدة لاكثيره ... ثلاثين لانقص وزود يذكرا

    وعشر وتخلي الجوازي مقيلها ... لكن على أثرها المسك ينثرا

    وعشر تشوف المزن في غرة السما ... دواوير يشدي للنعام يتحدرا

    ولا شربت من منقع السيل ناقتي ... بنو الثريا فبشر العربان بالسفرا




    اول نجوم القيظ غرّا لكنّها ... مراغة بزوا عند باب المجحرا

    أول نجوم القيظ هي الثريّا. غرّا لأنها تظهر مجتمعة كالغرّة البيضاء. ومعنى لكنها لكأنها، والبزوا هي الأرنب، والمراغة مكان تمرغها، والمجحرا الجحر.
    يقول الخلاوي أن الثريّا هي أول نجوم القيظ طلوعاً وهي نجوم بيضاء كأنها مراغة الأرنب عند باب جحره. وهذا التشبيه مناسب جداً لمن يعرف شكل الثريّا وشكل مراغة الأرنب.


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    مراغة الأرنب ونجوم الثريّا.

    صورة مراغة الأرنب من هذا الموضوع في منتدى مكشات: مراغة الأرنب مع الجرّة والأثر

    والثريا تطل فجراً من الشرق في أوائل شهر يونيه، بعد أن تكون أيام فصل الربيع الذي يسميه العرب بالصيف قد انصرمت.
    وويقة الثريا، أو إطلالتها وطلوعها، تكون بعد اختفائها الكامل من السماء في الليل لفترة زمنية تستمر حوالي أربعين يومًا يسميها الناس الكنّة.
    وطلوع الثريا فجراً هو إيذان ببداية القيظ، وينتهي القيظ بطلوع سهيل، ومابين هذين الوقتين هو أشد الأيام حرارة ولهيباً في السنة.
    قال ابن المرزوقي في الأزمنة والأمكنة: "قالوا: فأول القيظ طلوع الثريا، وآخره طلوع سهيل".

    وبعد طلوع الثريّا بثلاثة عشر يوماً، يطلع التويبع وهو الدبران عند العرب الأوائل ولم يذكره الخلاوي هنا ربما لشهرته أو لأن أيامه شبيهة بأيام الثريا.
    ونرى الخلاوي في هذه الأبيات يفصل الحساب بمدة ست وعشرين ليلة وهي مدة نجمين من نجوم الطوالع.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    طلوع الثريّا من الأفق الشرقي فجراً

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين نجم كالوهيد المنثرا

    وبعد مضي ست وعشرين ليلة، يتبين فجراً قبل طلوع الشمس نجم كأنه الوهيد المنثّر، والوهيد المنثّر هو المتاع مثل الحوض والقدح والدلو المنتثر حول بيت الشعر.
    هذا النجم هو الجوزاء وشبهه الخلاوي بالمتاع المنتثر لأن نجومه لامعة ومتفرقة في بقعتها في السماء، وللخلاوي تشبيهات أخرى للجوزاء وتفرق نجومها مثل قوله:

    اذا صارت الجوزا يمام لكنها ... جريمة صيدٍ لاحها اللوَّاح

    الخلاوي يشبه الجوزاء هنا بجريمة صيد لاحها اللواح، وجريمة الصيد التي لاحها اللواح هي سرب الظباء التي اشتد الصائد في رميها فتفرق جمعها.

    والجوزا نجمان الهقعة والهنعة: لكل نجم ثلاثة عشر يومًا، والهقعة تطلع بعد الدبران ومن بعدها الهنعة، وربما سمّاهما البعض الجوزاء الأولى والجوزاء الثانية.
    وذكر الشيخ عبدالله بن خميس رحمه الله في كتابه "راشد الخلاوي" في فصل "خاتمة في علم الفلك" أن العامة تسمي الجوزاء الأولى محلف، وأنهم يعرفونها بالنجم اليماني المتوسط في أفق الجنوب، وأن بعضهم يسميه محلفة الشعرى.
    ومحلف نجم يجري مجرى سهيل ويطلع قبله، ويخطيء بعض الناس فيظنونه سهيل، وطلوعه موافق لطلوع الهقعة أو الجوزاء الأولى، وهو أسهل في رصده؛ لأن الهقعة ثلاثة نجوم خافتة لاتكاد ترى.
    وبداية طلوع الجوزا ببداية طلوع الهقعة في 3 يوليو. وتنتهي الجوزا بنهاية الهنعة، الجوزا الثانية، في 28 يوليو.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    طلوع المحلف والجوزا الأولى (الهقعة) متزامن

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    الجوزا ونجومها اللامعة المتفرقة

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين نجم كالنذير المذيرا

    وبعد مضي ست وعشرين ليلة، يتبين فجراً قبل طلوع الشمس نجم كأنه النذير المذيرا، ويقصد به الخلاوي المرزم.
    والمرزم ألمع نجوم السماء وله تلألؤ أول طلوعه كأنه عين الطريدة الفزعة.
    والذي يظهر لي أن "النذير" في هذا البيت أصلها الفريد وربما أخطأ النساخ في كتابتها والفريد هو الظبي المنفرد عن جماعة الظباء، والتشبيه به شائع في الشعر الفصيح والشعبي. قال ابن دويرج:

    والعنق عنق الريم من غير توهيم ... عنق الفريد مذيّره حس رامي

    وقال ناصر بن ضيدان الزغيبي:

    يشدي فريد ذيّره شوف راميه ... مع سهلة والشوف فيها يبينِ

    ومن الشعر الفصيح، قول الشمردل بن شريك:

    ارعى الثريَّا تقود التالياتِ معاً ... كما تتابَعَ خلف الموكب الرُّفَقُ

    معارضاتٍ سهيلاً وهو معترضٌ ... كأنّه شاةُ رَملٍ مُفرَدٌ لَهِقُ


    وقول كعب بن زهير في قصيدة بانت سعاد:

    تَرمي الغُيوبَ بِعَينَي مُفرَدٍ لَهَقٍ ... إِذا تَوَقَدَتِ الحُزّانُ وَالميلُ

    ولذلك ربما يكون البيت:

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين نجم كالفريد المذيرا

    ومثل تشبيه الخلاوي، يشبه ذو الرمة المرزم، ويسميه العرب الأوائل الشعرى اليمانية والشعرى العبور، يشبهه بمهاة اعتلت رابياً من الرمل:
    إذا أمست الشعرى العبور كأنها مهاةٌ علت من رمل يبرين رابيا

    والمرزم يكون طلوعه في 29 يوليو ويعقبه الكليبين.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    طلوع المرزم من الأفق الشرقي فجراً
    ثم يطلع سهيل بعد طلوع المرزم بست وعشرين ليلة. قال الخلاوي:

    ولا مضى سته وعشرين ليله ... تبين سهيل اليماني الأزهرا

    وصف الخلاوي سهيل باليماني الأزهرا لأنه من النجوم الجنوبية، وهو ثاني ألمع نجوم السماء بعد المرزم الذي يسميه العرب الشعرى اليمانية.
    وطلوع سهيل في 24 أغسطس. وبطلوعه ينتهي القيظ.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    طلوع سهيل من الأفق الجنوبي الشرقي فجراً في نهاية القيظ

    ويعقب سهيل عدة لاكثيره ... ثلاثين لانقص وزود يذكرا

    ويعقب سهيل مدة ليست بالطويلة، ثلاثون يوماً لاتزيد ولاتنقص عن ذلك. ولم يذكر لنا الخلاوي بعد مضي هذه المدة معلومة غير أنه زاد عليها في الأبيات التالية مدداً أخرى.
    وربما كان هناك بيتاً ضاع عن الرواة،؛ لأن الذي يظهر أن الخلاوي يريد أن يلمح إلى تساوي الليل والنهار بعد مضي هذه المدة.
    وإذا نظرنا إلى قصيدة القاضي، وأبياته التي يصف فيها سهيل ونجومه، نجد أنه يقتفي أثر الخلاوي في تقسيمه هنا ولكنه صرح بتساوي الليل والنهار بعد مضي ثلاثين يوماً من بداية سهيل.
    يقول القاضي:

    ويَظْهَرْ لِكَ النَّجْمْ اليمانِي وطَرْفُهْ ... يقَلِّبْ كَـــدُرَّةْ خاتَـــمٍ بيـــد مايــــــقْ

    ينْشَرْ قْماشْ الجَوخْ والصُّوف لايقَعْ ... بُهْ الدُّودِ في مَثْنَى مُطاوِيهِ خـارِقْ

    ومَحْسُوبهْ أَرْبَعْةَ النُّجُوم بْنَجْمِـــــهْ ... مَعَ الجَبْهِةَ الزَّبْرِه لَها الصَّرْفْ لاحِقْ

    إلى مُضَى مِنْهِنْ ثلاثين لَيلِــــــــهْ ... تَواسَــى نَهــارُهْ هُو ولَيلـُه مْطابـــقْ

    وعَشْرٍ ويَبْدا المِزْنِ ينْشِي مْغَرِّبْ ... كَمْغَتَّـــر ذِيــدانٍ حَداهِـــنِّ سايـــــقْ

    واثِنْ عَشَرْ باقِي سْهيلٍ وبَعْدِهِــنْ ... تَظْهَرْ نْجُومَ الوَسْمِ صَرْمَ الحَدايــقْ


    وتساوي الليل والنهار يكون وقت الاعتدال الخريفي في 23 سبتمبر بعد حوالي شهر من دخول سهيل.
    وبعد مضي الثلاثين يوماً، قال الخلاوي:

    وعشر وتخلي الجوازي مقيلها ... لكن على أثرها المسك ينثرا

    ويمضي عشرة أيام بعد الثلاثين يوماً، وتترك حينها الجوازي مكان كنوسها في القيلولة لانصراف الحر وكأن المسك ينثر في آثارها. والجوازي هي الظباء التي اجتزأت واكتفت برطوبة النبت الأخضر عن شرب الماء.

    وعشر تشوف المزن في غرة السما ... دواوير يشدي للنعام يتحدرا

    ويمضي عشرة أيام أخرى وترى المزون في السماء دوائر كأنها النعام الذي يجري ومعنى يشدي أي يشبه. وهذا البيت يماثله قول القاضي:

    وعَشْرٍ ويَبْدا المِزْنِ ينْشِي مْغَرِّبْ كَمْغَتَّـــر ذِيــدانٍ حَداهِـــنِّ سايـــــقْ

    ووصف القاضي هنا للمزون بأذواد الأبل البيضاء التي يسوقها الحادي مثل تشبيه الخلاوي لها بالنعام المتحدر. ونشوء السحاب يكون من الغرب في هذا الوقت.

    وفي شطر بيت للخلاوي لم يذكر راويه أوله يقول:

    وشفت قنوفٍ من القبله تزبّرا

    والقنوف السحاب، وهنا يذكر الخلاوي منشأ السحاب من القبلة وهي الغرب.

    ولا شربت من منقع السيل ناقتي ... بنو الثريا فبشر العربان بالسفرا

    وبعد انقضاء سهيل يدخل الوسم، ونو الثريّا من أنواء الوسم ووقته عند بداية غيابها فجراً. وإذا ارتوت ناقتي من منقع السيل في نوء الثريا فبشر العرب بالخير العميم.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي


    اضغط على الصورة لمشاهدة موقع شرح الأرجوزة

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2003
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    4,322

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    لي عودة بإذن الله
    **************

    أسعد كثيراً بتشريفكم لي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2004
    الدولة
    الرياض - حي الوادي
    المشاركات
    365

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية



    بارك الله فيك ، فكم أحب هذا الشخص ...

    وأقف حائراً مشدوهاً متعجباً ومعجباً بشخصيته وعلمه ومواهبه المتعددة ...


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    المجمعة - السعودية
    المشاركات
    105

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    موضوع جميل من شخصٍ واخٍ اجمل
    صراحة من مساوئ التمدن اننا فقدنا جمال السماء وما تحويه من نجوم حتى اصبحنا بالكاد انك تلاحظ حتى النجوم النيرة اذا كنت وسط المدن الكبيرة وتحتاج لتقطع مسافات كبيرة لكي تستمتع بجمال الكون
    ومن الصدف اني اليوم ذهبت لمتحف فلكي في احد الجامعات حيث انه حديث الافتتاح ويقدم برامج تعريفية للعوائل والاطفال وعندما اطفئت الانوار وظهرت النجوم كما في الحقيقة في القبة السماوية بواسطة البروجكتور علا في القاعة صوت الجماهير المنبهرة بذلك حيث ان اكثرهم لم يكن يتوقع ان سماءنا ملبدة بالنجوم كما ظهر لهم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2013
    المشاركات
    126

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    جهد وعمل رائع ومتميز جزاك الله خيرا

  6. #6
    الصورة الرمزية ثعل البرد
    ثعل البرد غير متواجد حالياً

    نائب مشرف قسم الظواهر الجوية والفلكية

    شبيب بن عبدالرحمن الحربش
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    الرس
    المشاركات
    55,665

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    بارك الله بك أستاذنا الفاضل خالد العجاجي

    على هذا الموضوع المهم وعلى هذا الشرح الميسر والجميل والعجيب

    فوائد عديدة تضمنه هذا الموضوع الرائع

    تقديري الكبير لجهودك الدائمة

    حفظك الله


    ***

    سيتم نشر رابط الموضوع عبر تويتر وجوال مكشات


    ***


    كما أتشرف بنشره عبر حسابي في تويتر



  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    المنطقة الغربية
    المشاركات
    917

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    وعليكم السلام شرح جميل سهل اوضح ما تعنيه القصيده تماما
    تحيه طيبه مقرونه بالشكر الجزيل أستاذنا الكريم



  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    10

    Thumbs up رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعيرائع

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    نجران
    المشاركات
    456

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية




    ويظل الإبداع ماركة مسجلة

    بارك الله في جهودك ياخالد

    وسدد المولى خطاك ومتعك بقواك

    لايسعني هنا غير الدعاء

    بس ما تلاحظ أن النذير بعيد عن الفريد في التصحيف

    ويمكن الخلاوي يقصد النذير الذي شاهد ما أخافه فصعد مرتفع لينذر قومه

    كما فعل الرسول ضلى الله وسلم عليه في جبل الصفاء

    تقبل خالص ودي وصادق محبتي


    مانع بن فهيد الحارثي نجران

    متابع يريد الفائدة أهتم بالفلك والمواسم

    أعشق البر بكل ما أملك ولا أحب المدن

    أجد راحتي وطمأنينتي في طاعة ربي
    د

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    2,133

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السبعتين مشاهدة المشاركة



    ويظل الإبداع ماركة مسجلة

    بارك الله في جهودك ياخالد

    وسدد المولى خطاك ومتعك بقواك

    لايسعني هنا غير الدعاء

    بس ما تلاحظ أن النذير بعيد عن الفريد في التصحيف

    ويمكن الخلاوي يقصد النذير الذي شاهد ما أخافه فصعد مرتفع لينذر قومه

    كما فعل الرسول ضلى الله وسلم عليه في جبل الصفاء

    تقبل خالص ودي وصادق محبتي
    حيّاك الله يابو فهيد.

    بالنسبة للتصحيف الدال والراء والذال قريبات من بعض، والنون ربما تختلط بالفاء.

    وأكاد أجزم أن الكلمة هي الفريد، لأن تشبيه النجوم بالظبي الفريد موجود وشائع في الشعر القديم وأما الشعر الشعبي فتجد كثير من الشواهد على الفريد و المذير.

    ياهيه يامترحلين على حيل...يشدن جفل مذيرات الجوازي

    و

    ياراكب حمرا تبوج اشهب اللال...تهوي كما يهوي فريد العدام

    و

    ياراكب اللي مشيها بارتمازِ...مثل الفريد اللي تذيّر وفزّي

  11. #11
    الصورة الرمزية ثعل البرد
    ثعل البرد غير متواجد حالياً

    نائب مشرف قسم الظواهر الجوية والفلكية

    شبيب بن عبدالرحمن الحربش
    تاريخ التسجيل
    Nov 2005
    الدولة
    الرس
    المشاركات
    55,665

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    تم تثبيت الموضوع لأهميته

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    57

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    الله يعطيك العافية

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    86

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    استاذ ااب

    لدي مداخلة حول كلمة الوهيد حيث تقول
    ان المقصود هي الامتعة الموجودة امام بيت
    الشعر ولم تذكر لنا في اي لهجة تستعمل هذة
    المفردة
    والمتتبع لشعر الخلاوي يجد انه يستعمل الكثير من
    المفردات الفصيحه والذي نعرفه ان الوهد هي الحفره
    او المكان الطامن من الارض
    وكلمة نذير اقرب في المعنى الذي ارادة الخلاوي وقوله
    مذيرا هنا اول طلوع النجم يكون لفترة قصيره حيث تغيبة
    الشمس ولذا وصفه بالنذير لان بين سهيل والمرزم نجم ينشف غزير الجم وقد ياتي من يقول بالتصحيف انها كالطريد
    وكل هذة المفردات تخدم المعنى الفريد او النذير او الطريد
    لان الربط جاء تابع للمفردة التي بعدها وبالتالي ذهب الكثير
    الي صورة ذهنية من واقع الخلاوي الذي امضى وقته بمطاردة
    الصيد والا كلمة نذير شاملة لاكثر من معنى
    مع شكري وتقديري لما تقدمه لهذه الخيمة

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2004
    المشاركات
    2,133

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اس2 مشاهدة المشاركة
    استاذ ااب

    لدي مداخلة حول كلمة الوهيد حيث تقول
    ان المقصود هي الامتعة الموجودة امام بيت
    الشعر ولم تذكر لنا في اي لهجة تستعمل هذة
    المفردة
    والمتتبع لشعر الخلاوي يجد انه يستعمل الكثير من
    المفردات الفصيحه والذي نعرفه ان الوهد هي الحفره
    او المكان الطامن من الارض
    وكلمة نذير اقرب في المعنى الذي ارادة الخلاوي وقوله
    مذيرا هنا اول طلوع النجم يكون لفترة قصيره حيث تغيبة
    الشمس ولذا وصفه بالنذير لان بين سهيل والمرزم نجم ينشف غزير الجم وقد ياتي من يقول بالتصحيف انها كالطريد
    وكل هذة المفردات تخدم المعنى الفريد او النذير او الطريد
    لان الربط جاء تابع للمفردة التي بعدها وبالتالي ذهب الكثير
    الي صورة ذهنية من واقع الخلاوي الذي امضى وقته بمطاردة
    الصيد والا كلمة نذير شاملة لاكثر من معنى
    مع شكري وتقديري لما تقدمه لهذه الخيمة
    شرح كلمة الوهيد مصدره كتاب الشيخ عبدالله ابن خميس رحمه الله "راشد الخلاوي - حياته - شعره -حكمه - فلسفته - نوادره - حسابه الفلكي". انظر فهرس معاني بعض الكلمات العامية.

    وأما كلمة نذير فقد شرحت رأيي فيها سابقاً، وفي مداخلة الأخ السبعتين.

    أشكر لك اطلاعك وملاحظاتك.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2014
    الدولة
    (( شرق المدينة ))
    المشاركات
    3,075

    رد: شرح رائية الخلاوي الفلكية

    الله يعطيك العافية




    ((((( لا اله الا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ))))))

    ::::

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •